أخبار المنار

الخميس، يناير 25، 2007

نريد لبناننا

أي لبنان نريد؟
أي لبنان يريدون؟
أي لبنان يصنعون؟
أي وطن يبنيه ميليشياويون مجرمون معروفون بأنهم لا يعيشون إلا على الدم؟
لبناننا وطن المشاركة، ولبنانهم مزرعة استئثار وشركة استثمار وكانتون قرب كانتون، بدل مواطن يضع يده بيد مواطن.
لقد وصلت الأمور إلى حد خطير، ولا بد من تدخل من "يمون" على المتسلطين على شؤون الحكم غصباً قبل أن لا يعود ينفع الندم.
أي لبنان بات لبنان؟
وأي لبنان يجب أن يكون؟؟
على الجميع أن يعملوا على أن يبقى لبنان، كي نفكر بعد ذلك كيف يجب أن يكون لبنان.
السلطة التي ينبغي أن تكون إلى جانب شعبها، ها هي تعلن الحرب عليه، وتطلق ميليشياتها للاعتداء على المواطنين وطلاب الجامعات، ولقطع الطرق باستخدام السلاح والحواجز التي تطلب الهويات من المواطنين.
أي سلطة هذه، وكيف يمكن أن تقود بلداً؟
نريد لبناننا، ولتذهب هذه السلطة إلى الجحيم.
محمود ريا