أخبار المنار

الاثنين، مارس 06، 2006

الفشل الاميركي


النص الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز (عدد 19 شباط/ فبراير 2006) للكاتب الكبير فرانسيس فوكوياما بحاجة إلى قراءة دقيقة ومطولة.‏
لا يكمن السبب في التدقيق في الكاتب فقط، وإنما في المكتوب أيضاً، وهو الذي يحمل عنوان (ما بعد المحافظة الجديدة) أو ما هو متعارف عليه بـ"المحافظون الجدد" (After Neoconservatism).‏
النص هو جزء من كتاب صدر لفوكوياما الشهر الماضي وهو يحمل عنوان: اميركا على مفترق الطرق.‏
باختصار شديد جداً لا يتناسب مع اهمية النص، ولكنه مطلوب لهذه المساحة الضيقة، يقول فوكوياما إن حرب العراق والفشل الأميركي فيها، نقلت العالم من مرحلة المحافظين الجدد إلى مرحلة ما بعدهم، مقدماً نصائح لكيفية الخروج من المأزق الذي أدخلت الولايات المتحدة نفسها فيه نتيجة سلوكها العسكري والسياسي تجاه العراق والمنطقة.‏
والأهم من النص استطلاع الرأي المنشور معه، الذي حمل سؤالاً واحداً: هل قسّمت حرب العراق حركة المحافظين الجدد؟‏
إجابات المشاركين في الاستطلاع كانت بنعم أو لا، وأخذت "نعم" نسبة 73 بالمئة، فيما بقي لـ"لا" نسبة 27 بالمئة فقط.‏
ماذا فعلت حرب العراق بأميركا؟‏
قراءة هذا النص، وغيره من النصوص التي صدرت عن أكثر من مفكر وكاتب، تعطي صورة واضحة عن بداية أفول مرحلة المحافظين الجدد ـ وما تحمله من مبادئ ومفاهيم للهيمنة الأميركية المباشرة ـ في الولايات المتحدة.. والعالم.‏
محمود ريا‏